2017 November 19 | Tunisia News Gazette

Daily Archives: November 19, 2017

نموذج مستشفى مورفيلدز دبي للعيون في تقديم الرعاية الطبية يشكّل خطة مسار لتوسع مزودي الرعاية الصحية العالميين في منطقة الشرق الأوسط

19 نوفمبر 2017 (دبي، الإمارات العربية المتحدة): افتتح مستشفى مورفيلدز دبي للعيون أبوابه في عام 2007، ويتضمن النموذج التشغيلي العالمي لمستشفى مورفيلدز – والذي تم تطويره على مدى العشر سنوات الماضية في دولة الإمارات – عناصر التدريس والأبحاث بالإضافة إلى الرعاية الصحية السريرية التي يقدمها فريق مؤهل يترأسه أطباء استشاريون. وقد أثبت هذا النموذج نجاحًا باهرًا. قدم المستشفى خدماته العلاجية لأكثر من 150,000 مريض على مدى السنوات العشرة الماضية، ومن شأن النموذج القائم أن يشكّل خطة مسار لمؤسسات الرعاية الصحية الرائدة في العالم، ممن يتطلعون للتوسع عالميًا.

http://mma.prnewswire.com/media/606630/Mariano_Gonzalez.jpg

يعتبر مستشفى مورفيلدز للعيون التابع لصندوق هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) في لندن أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتدريس والأبحاث في العالم. وفي عام 2007، بعد مرور أكثر من 200 عام على تأسيسه في 1804، توسع مستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة وافتتح فرعه الأجنبي الأول.

وسرعان ما أصبح مستشفى مورفيلدز دبي للعيون (مورفيلدز دبي) أحد المؤسسات الرائدة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، في مجال طب العيون. وأدى نجاح المستشفى إلى مزيد من التوسع داخل دولة الإمارات، مع افتتاح مركز مستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي، وذلك بالتعاون مع الشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية. ومؤخرًا، تم الإعلان عن تعاون جديد مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في دبي، حيث يقدم مستشفى مورفيلدز حاليًا خدمات طب عيون الأطفال السريرية.

باختيار دبي كخطوة أولى لهذا التوسع، فقد تمكن مستشفى مورفيلدز من تقديم خدماتها لمرضاه الموجودين في المنطقة – بالإضافة إلى سكان دولة الإمارات والجاليات البريطانية والأجنبية الأخرى من الوافدين المقيمين في الدولة، ومنهم من يعلم مسبقًا باسم مستشفى مورفيلدز ومكانته وسمعته.

بعد أن وقع الاختيار على منطقة الشرق الأوسط، ومنطقة دول الخليج العربي بالتحديد، كموقع مفضل لأول فرع أجنبي للمستشفى، برزت عدة تحديات منها؛ اختيار الموقع الذي سيساهم في ترك الأثر الأكبر وفي تطوير مرافق صحية على مستوى عالمي، وكيفية استقطاب وتوظيف الكفاءات المتخصصة اللازمة لدعم فريق استشاريي مورفيلدز، وكيفية ضمان تحقيق معايير الجودة والسلامة المتفوقة التي يتبناها مستشفى مورفيلدز لندن، من خلال إطار عمل إداري متميز.

تعتبر مدينة دبي الطبية “منطقة حرة” فريدة متخصصة في قطاع الرعاية الصحية، حيث توفر مساحة تنافسية لجذب الأنشطة الاقتصادية. وقد أتاح الانضمام إلى مدينة دبي الطبية كمجتمع يستضيف فرع المستشفى عدة مزايا، من أبرزها الدعم الفعّال والملموس الذي تقدمه مدينة دبي الطبية لشركاء الرعاية الصحية، وبيئة العمل التي تمتاز بجودة فائقة، وإطار عمل قانوني صارم لإصدار التراخيص. وتستقطب مدينة دبي الطبية أعدادًا متزايدة من شركاء الرعاية الصحية، منهم مزودون عالميون لخدمات الرعاية الصحية، كما تساهم في دعم مكانة دبي كوجهة عالمية بارزة للسياحة العلاجية، وهو من الأهداف التي يدعمها تواجد مورفيلدز.

علاج المرضى وتقديم الخدمات

قدم مستشفى مورفيلدز دبي للعيون منذ افتتاحه خدمات علاجية لأكثر من 150,000 مريض من أنحاء ما يزيد على 185 دولة. ويقدم مورفيلدز دبي خدمات جراحة اليوم الواحد والخدمات العلاجية والتشخيصية في العيادات الخارجية لعلاج مشاكل وأمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه، مواكبًا ما يقدمه المستشفى في فروعه الرئيسية بالمملكة المتحدة.

ويتولى تقديم خدمات الرعاية الصحية في مستشفى مورفيلدز فريق من أخصائيي طب العيون المقيمين من مختلف الجنسيات والثقافات ويتحدثون عدة لغات، وفي اختصاصات فرعية محددة. وقد أتم العديد من استشاريي طب العيون في دبي تدريبهم في مستشفى مورفيلدز لندن، كما أنهم جميعًا مقيمون في منطقة الشرق الأوسط بشكل دائم، مما يضمن توفير الرعاية والمتابعة الطبية للمرضى بشكل متواصل ووفق اعلى معايير الجودة.

يحافظ مستشفى مورفيلدز دبي للعيون على علاقات واتصالات وثيقة مع لندن، لضمان حصول المرضى على خدمات الرعاية والعلاج وفق المعايير المعتمدة لدى مورفيلدز. ويتبع المستشفى إطار العمل التنظيمي الإداري ومعايير ضبط الجودة المعتمدة لدى الهيئة التنظيمية المحلية، وهي سلطة مدينة دبي الطبية. كما يوظف نفس الأطر الإدارية والإجراءات التشغيلية المتبعة في مستشفى مورفيلدز لندن، بحسب ما هو مناسب.

تطوير فرع أبوظبي

وقع مستشفى مورفيلدز والشركة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية (UEMS)، الشركة الرائدة في مجال الاستثمارات والتطوير في القطاع الصحي الخاص بإمارة أبوظبي، اتفاقية شراكة تهدف إلى تأسيس مركز مورفيلدز للعيون في أبوظبي (مورفيلدز أبوظبي)، والذي افتتح في أبريل 2016.

وجاءت هذه الخطوة كامتداد طبيعي، نظرًا لخبرة مورفيلدز الطويلة في علاج المرضى بإمارة أبوظبي من خلال تعاونه مع مركز “هيلث بلاس” التابع للشركة الشرقية المتحدة. ويوفر مركز مورفيلدز أبوظبي طيفًا شاملًا من خدمات طب العيون المتخصصة، بما في ذلك العلاج الجراحي وغير الجراحي لمشاكل وأمراض العيون الشائعة والمعقدة لدى الأطفال والبالغين على السواء. كما يتبع المركز نهج ومعايير مورفيلدز دبي من حيث توفيره لفريق من الاستشاريين العاملين بدوام كامل، وتقديمه لخدمات الرعاية الصحية السريرية، وفي مجالات التدريب والتدريس.

التوسع في نموذج العمل

دخل مستشفى مورفيلدز دبي للعيون مؤخرًا في اتفاقية تعاون مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في دبي، بهدف توفير خدمات طب عيون الأطفال العلاجية، واستكشاف المزيد من مبادرات التعاون في إطار الأبحاث السريرية والتدريب والتعليم.

وتمثل هذه الخطوة فرصة متميزة بالنسبة لمورفيلدز، تعزز نطاق الوصول للمرضى وتوفير خدمات طب العيون، بما في ذلك خدمات العلاج للحالات الصعبة ومشاكل العيون المرتبطة بأمراض أجهزة الجسم الأخرى، وذلك في مستشفى متعدد الاختصاصات ومجهز بالكامل.

يذكر أن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال يتبع لنفس الجهات التنظيمية التي يتبع لها مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، وهي سلطة مدينة دبي الطبية، مما يسهل إجراءات ترخيص عمل مورفيلدز في مستشفى الجليلة، بينما يساهم في ضمان تلبية أعلى المعايير التنظيمية.

كما أن هذه الخطوة تفتح آفاقًا لمزيد من الاتفاقيات الهامة مع هيئات وشركات حكومية أخرى – حيث وقع مورفيلدز دبي اتفاقيات مع كل من شرطة دبي، وطيران الإمارات، وجهات حكومية وشركات أخرى لتقديم خدمات طب العيون، كما نسعى لتوقيع اتفاقيات من هذا النوع من جهات مماثلة في أبوظبي.

وفي هذا الصدد قال السيد ماريانو غونزاليس، مدير عام مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “نجح مستشفى مورفيلدز في توسيع وصوله لمرضى المنطقة وانتشار علامته التجارية من خلال شبكة دولية مرنة لتقديم خدماته في دولة الإمارات. ومن التحديات التي يواجهها المستشفىهو توسيع نطاق خدماته بحيث يضمن استمرارية وثبات الخدمات عبر شبكة متّصلة، مع الحرص على ضمان مستوى وجودة الرعاية المقدمة للمرضى على الرغم من الاختلافات الإقليمية في شروط الترخيص والمتطلبات التنظيمية.

ومع استمرار توسعنا، يبقى التحدي الأبرز في توظيف استشاريين يتمتعون بكفاءات عالية – علمًا بأن دولة الإمارات تمثل وجهة جاذبة للعمل. خبرة مورفيلدز في دولة الإمارات على مدى السنوات العشرة الماضية قد تشكّل خطة مسار تشجّع مزودي الرعاية الصحية على السير في خطاها – فلا شك أن مورفيلدز استفاد من مختلف المزايا التي يتيحها العمل والتواجد في دولة الإمارات.”

ملاحظات للمحررين

 حول مستشفى مورفيلدز دبي للعيون

مستشفى مورفيلدز دبي للعيون هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ‘مستشفى مورفيلدز دبي للعيون’ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه.
يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة. تعود ملكية ‘مستشفى مورفيلدز دبي للعيون’ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ‘مستشفى مورفيلدز لندن’ لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم.

‫مؤسسة بيلفينغر “Bilfinger” تُعيِّن علي فيزفاي في منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في الشرق الأوسط

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 نوفمبر 2017 /PRNewswire/ —

ينضم علي فيزفاي إلى مجلس إدارة شركة بيلفينغر تيبودين الشرق الأوسط (Bilfinger Tebodin Middle East) وشركة بيلفينغر دويتشه بابكوك الشرق الأوسط (Bilfinger Deutsche Babcock Middle East)

عيِّنت مؤسسة بيلفينغر -وهي شركة رائدة في تقديم الخدمات الصناعية والهندسية- السيد علي فيزفاي في منصب رئيس العمليات التنفيذي في الشرق الأوسط. وسيشرف فيزفاي على الشركات الهندسية والشركات العاملة التابعة للمجموعة في الشرق الأوسط، مع التركيز على قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات، ومرافق الطاقة والمياه، بالإضافة إلى الصناعات الصيدلانية الحيوية.

(الشعار: http://mma.prnewswire.com/media/604029/Bilfinger_Logo.jpg )

(الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/604030/Bilfinger_Ali_Vezvaei.jpg )

(الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/604031/Bilfinger_Ali_Vezvaei.jpg )

ينضم السيد فيزفاي إلى مؤسسة بيلفينغر واضعًا خبرته الإدارية الطويلة والمُكثفة بمنطقة الشرق الأوسط في خدمة المجموعة. حيث كان يشغل منصب الرئيس والمدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة ليندي الهندسية(Linde Engineering)، وكان مسؤولاً عن الأعمال والمشاريع الخاصة بالشركة في المنطقة. كما عمل بشركة سيمنس إنرجي أويل للنفط والغاز، حيث قاد مشاريع الشركة وأنشطتها في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومنذ مارس 2017 وحتى تعيينه في منصب الرئيس التنفيذي، شغل فيزفاي منصب نائب الرئيس العالمي لقسم الهندسة والتكنولوجيا لدى بيلفينغر في مقرها بألمانيا.

صرح توم بليدس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة بيلفينغر إس إي، قائلاً “أدى علي فيزفاي في السابق دورًا أساسيًا لدى شركتي ليندي وسيمنس في دفع الأعمال قُدمًا بمنطقة الشرق الأوسط. وأشعر بسعادة بالغة لأنه سيعمل مستقبلاً بما لديه من خبرة واسعة في المنطقة على توسيع قاعدة أعمالنا بها.”

كما صرح علي فيزفاي قائلاً: “تتمتع بيلفينغر بسمعة طيبة وقوية بصفتها شركة عالمية المستوى في مجال تقديم الخدمات الصناعية والهندسية، وأشعر بالفخر والحماسة لأن أكون جزءًا من فريق إدارتها؛ وأتطلع بشغف شديد إلى الفرص المتاحة في منطقة الشرق الأوسط الحيوية والمتطورة.

نبذة عن مؤسسة بيلفينغر في الشرق الأوسط

بيلفينغر هي مؤسسة عالمية رائدة لتقديم الخدمات الهندسية والصناعية، وتعمل في منطقة الشرق الأوسط بفريق قوامه 4 آلاف موظف لتغطية الطلب على الخدمات الهندسية والتكنولوجية (E&T)، بالإضافة إلى خدمات الصيانة والتعديلات والعمليات (MMO). تقدم بيلفينغر خدماتها لأكثر من 200 عميل في الشرق الأوسط وتدير عملياتها في أنحاء المنطقة. http://www.bilfinger.com

بيلفينغر هي مؤسسة دولية رائدة في مجال تقديم الخدمات الصناعية. تسعى المجموعة إلى تعزيز كفاءة الأصول وضمان مستوى عال من التوافر، فضلاً عن تخفيض تكاليف الصيانة. وتغطي حافظة أعمالها سلسلة القيمة بأكملها، بدءًا من الاستشارات والهندسة والتصنيع والتجميع والصيانة وأعمال توسعة المصانع وكذلك عمليات الإحلال، وتتضمن أيضًا التكنولوجيات البيئية والتطبيقات الرقمية.

تقدم الشركة خدماتها في قطاعين للأعمال؛ وهما: الهندسة والتكنولوجيا، فضلاً عن الصيانة والتعديلات والعمليات. تعمل بيلفينغر بصورة أساسية في مناطق القارة الأوروبية وشمال غرب أوروبا، وأمريكا الشمالية، والشرق الأوسط. ويأتي عملاء قطاع العمليات من قطاعات تشمل الكيماويات والبتروكيماويات والطاقة والنفط والغاز والصناعات الدوائية والصناعات الصيدلانية الحيوية والمعادن والأسمنت. تلتزم بيلفينغر بأعلى معايير السلامة والجودة لصالح جموع العاملين بها البالغ عددهم 37 ألف موظف، كما حققت حجم إنتاج يصل إلى 4,2 مليار يورو خلال العام المالي 2016.

المصدر: بيلفينغر دويتشه بابكوك الشرق الأوسط

Five Syrians attempting to illegally cross border arrested (Interior)

Five Syrians were arrested Saturday in Kasserine near the Tunisian-Algerian border, as they were attempting to illegally enter Tunisia from Algeria.

According to a statement issued by the Interior Ministry on Sunday, the suspects were handed over to the Feriana Border Guard Brigade.

When consulted about the case, the Public Prosecutor’s Office ordered the suspects to be released and brought to justice.

Source: TAP News Agency

Affirming of Tunisia’s ratings at “B +” is message to government and international financial institutions (H. Ben Hammouda)

The decision taken by Fitch Ratings which has confirmed Tunisia’s long-term foreign currency default issuer ratings at B+ with stable outlook is a message to the government and the international financial institutions, economic expert and former finance minister Hakim Ben Hamouda said on Sunday.

“This is to affirm the importance of relations and agreements between the Tunisian government and these structures that represent the guarantor of financing the national economy,” he pointed out.

In a statement to TAP, Ben Hamouda said the report published by Fitch Ratings Friday afternoon, raises an important issue, namely that the country’s financial balances are closely linked to its relations with international financial bodies.

He further indicated that the rating agency had downgraded the sovereign rating of Tunisia last February, while this time; it confirms its long-term foreign currency default issuer ratings, with stable outlook.

He explained this position by improved security situation on the one hand and the economic situation, on the other hand.

The expert also recalled that in addition to these relatively positive developments, the report by Fitch Ratings mentioned the risks that the country may face in the coming months, particularly those related to the political and security fields.

The political aspect concerns the lack of stability and the vulnerability of political institutions.

Regarding the security aspect, the report mentions the security threats for the country despite the improvement in the security situation compared to previous years.

Ben Hammouda describes the agency’s position as a “waiting position”, saying that the rating agency is reaffirming its decision taken in February regarding the downgrading of Tunisia’s sovereign rating to B+ while awaiting the development of economic and security situation in the coming months.

Source: TAP News Agency

National consultation on draft organic law against racial discrimination on November 20

A national consultation on the draft organic law against racial discrimination will be held Monday in Tunis.

Launched by the Ministry of Relations with Constitutional Institutions and Civil Society and Human Rights, in partnership with civil society and the Office of the High Commissioner for Human Rights, this consultation will be dedicated to the discussion of the final version of this bill before being examined and approved by the Cabinet meeting.

The draft Organic Law against Racial Discrimination contains eleven articles divided into four chapters: General Provisions, Prevention and Protection, Sanctions and the National Commission against Racial Discrimination.

According to the draft law, the national commission against racial discrimination is responsible for proposing policies, strategies and programmes of action at the national level to combat racial discrimination.

It also presents implementation, monitoring and evaluation mechanisms as well as statistical data on this topic and measures to combat racial discrimination and to raise awareness about the seriousness of this issue.

Under this draft organic law, the penalties for racial discrimination (Chapter 3) range from a prison sentence of one month to three years to a fine of 500 dinars to 3 thousand dinars.

The situation of discrimination enacted by Article 2 of that organic law is the fact of making remarks intentionally prejudicial to the dignity of others.

The sanction incurred in case of racial discrimination according to Article 10 of the draft law may amount to 15-thousand-dinar fine if the perpetrator is a legal person.

The legal person is criminally liable, in the cases provided for by this law.

Sanctions are imposed on offences committed on their behalf by their organs or representatives.

Source: TAP News Agency